الشباب

عمدت الكاريتاس على إعطاء هذا القطاع الوقت والجهد الكافيين لما له أهمية كبرى في بناء العمل الاجتماعي التطوعي والأثر الذي يتركه في المجتمع. حيث يهدف هذا القطاع إلى تعزيز دور الشباب في المجتمع من خلال تنمية وتأهيل الشباب وخلق جيل واع ومنتج قادر على تحمل مسؤولياته تجاه مجتمعه. بالإضافة إلى تعزيز مفهوم الانتماء والمواطنة لدى الشباب بالانخراط في العمل الاجتماعي والتطوعي.