رسالة الكاريتاس

تعنى الكاريتاس بالأشخاص الأقل حظا مشجعةً المبادرات والأعمال الاجتماعية التي تقوم على مبدأ التضامن والقيم المسيحية لبناء مجتمع متساوٍ وأكثر تعاطفاً.

تعمل الكاريتاس الأردنية مع الأفراد والعائلات والمجتمعات لمساعدتهم على سدّ احتياجاتهم بما يتلاءم هموم وتحديات الحياة. فمن جهة، تأخذ الكاريتاس الأردنية دوراً فاعلاً لمساعدة الأشخاص الضعفاء والمحتاجين، أردنيين أو لاجئين دون تمييز على أساس الجنس أو الجنسية أو الدين. هذه الأعمال تجاوب على الاحتياجات الإنسانية للعائلات المحتاجة كمواد عينية أو غير عينية بالإضافة إلى توفير الخدمات الصحية والتعليمية.

ومن جهة أخرى، فإن الكاريتاس الأردنية تعمل على تمكين المجتمع المدني لتحضير أفراد فاعلين منتجين فضلاً عن كونهم مجرد مستقبلين لمساعدات. ويطبق هذا بشكا أوسع عن طريق مركز المتطوعين الذي يعمل على نشر فكر ومفهوم العمل التطوعي بالاعتماد على شبكة اللجان التطوعية المنتشرة في المملكة، والتي تعنى بالعمل الاجتماعي على مستوى المجتمع المحلي.